30 يونيو، 2014

الرحلة التدوينية



كلنا ادركنا اهمية ان تكتب كل يوم ، ان يصبح اى شء يدور حولك او فيك مادة خصبة للكتابة ، عقلك نشط ، قلمك مستعد دائماً ، زيادة فى الخبرات ، والتنوع  ايضاً اكتساب معرفة ، التنافس الشريف ، التعلم من الاخريين
عن نفسى ، ان كنت وحدى فلن اصل لهذا المستوى ، لن تحتوى روحى على
كل هذا الذى بداخلى والذى يصعب وصفه ، عن تلك التجربة المهمة جداً
بالنسبة لى ، وعلى غرار البعض فى سرد ما تم مواجهته فى هذا العام
اننى بدءت بحماس شديد ، الكتابة كانت قد تصل لاعلى مستوى يمكننى بلوغه
فى ذاتى ، ثم انطفئ قليلاً ثم عادوت من جديد ، ثم انقطعت ومجدداً عدت ولكن بمقالات قديمة سالفه النشر
ثم بعض الارتجال ومحاولة كتابة موضوع يليق كــموضوع !!

لحظات انقطاعى كانت بين الدراسة والامتحانات وبين الانشغال فى اشياء اخرى عديدة
وبين عدم قدرتى على الوصف والتعبير او ايجاد افكار جديدة ، والبعض كان من اثر نفسى حاد
حيث لم اكن فى حالة تسمح احياناً بكتابه حرف ، فضلاً عن المتابعة من الاساس
ولكنى  كنت سعيداً باحتوائى ضمن هؤلاء الموهوبين فى هذه التجربة ، وتشرفت حقاً بمعرفه
من فيهم ، فقدت بعض المشاعر السلبية من تلك الروح الجماعية والمشاركة ..
وبالمقابل استعدت ايجابيات كنت اعتقد انها اختفت بعيداً عنى يوماً ، شكراً لله ثم لتلك التجربة

الامر الاخر .. تلك التجربة العزيزة على قلبى ، ماذا بعد ؟؟
ماهى الحصيلة التى قد تقرر هل نجحت ام لا ، وهل هى قابله من الاساس للتقيم ام لا ؟
ماهى الخطوة التالية ، مالذى سنفعله بعد ان ينتهى هذا الكرنفال  ..؟
تلك الاسئلة تحيرنى كثيراً ، تشعرنى بتلك اللحظات التى كنت عائداً فيها وانا صغير
من الرحلة المدرسية التى رأيت فيها ما يجدد عروق حياتى لبعض الوقت ، والان هذا المشهد
الذى تنظر فيه من النافذه على الطريق الذى يهرول بجانبك ويمتلكك ذلك الشعور برجوعك
لحياتك القديمة وفقدان تلك النقطه الحماسية التى كانت محوراً لروحك بعضاً من الاوقات ... 






هناك 4 تعليقات:

  1. استمتعت برفقتكم جدا ، كانت تجربة ثرية وخلاقة

    كل حول تدويني وأنت بخير

    ردحذف
    الردود
    1. وانا ايضاً استمعت وتعلمت منكم .. وحضرتك طيبة وبخير دائما يارب :) :)

      حذف
  2. هذه الرحلة هي من أجمل الأشياء التي حدثت لي في حياتي
    ليس لأني فعلت فيها شيئا يذكر لأني في الحقيقة كنت أكثر فشلا من أي تلميذ فاشل فأنا لم أتلزم بها كما يجب زلذا لم أكن ( للأسف ) الإضافة التي كنت أتمنى .. لكني سعدت بوجودي بينكم أيها الموهوبين .. سعدت لمجرد اني بينكم .. سعدت في كل لحظة كنت فيها أتابعكم وأستفيد من تجاربكم وانهل من علمكم .. سعدت كثيرا بهذه الرحلة رغم اني كنت أتمنى ان أكونجديرة بالوجود بينكم
    كل عام وانت بخير أخي العزيز وكل حول تدويني وانت في قمة المتنافسين ومن أهم الكتاب الذين أقرأ لهم
    تحياتي :)

    ردحذف
    الردود
    1. حضرتك منورة دايما بطلتك علينا .. ربنا يخليكى :)
      وحضرتك طيبة وبخير دائما يارب :) :)

      حذف