31 أغسطس، 2016

عن كذا وكذا


عن الصراحة التى تغيب كلما امسكت القلم خوفاً من رؤية الناس لخوفك وذنوبك التى تداريها عنهم فى الطرقات والمناسبات ، عن الشجاعة التى تقرر بعدها الكتابة والمضى قدماً بالحديث والاعتراف ثم ذلك السهم الذى يشير للخلف ففى لوحة المفاتيح ، عن التفكير العميق الذى ترسم وجهك به كلما كان حظك الجلوس بجانب إحدى شبابيك الميكروباص ، عن خيالاتك واحلام اليقظة الكثيرة التى لا تفارقك كلما اردت ان تبدد الملل فى اى مكان ، عن احلامك التى تسير إليها كالسلحفاة وعن تذكرت لخيبات املك بسرعة البرق سواء من نفسك او البعض الضى ملئت وجهك ابتسامة بأنهم معك وليتهم ما كانوا ، عن الحنين الى التدوين بالقلم والكشكول الحلزونى ذو المجلد الاصفر المقدس بين كل الكتب والاوراق ، عن اعتقادك انك غبياً فى حين ان ذكاءك فى بعض الاوقات بثيت نفسه ، وعن الذكاء الذى كلما اعتقدته شعرت بعدها بالغباء ، عن راحتك عندما ترى طفلاً كالذى تريده ولداً لك واسيتاءك كلما جلست لتفكر عدد السنوات التى من المفترض بعدها ان تحظى بمثله ، عن التحدى بحياة زوجية ليست كالتى حولك من البيوت وعن سخافة الواقع الذى تعرف انك ستضطر راغماً ان تفعل مثله ، عن سماعات الموبايل التى ترحمك من ضجيج نفسك وعقلك ، عن ضحكة السخرية التى توجهها لنفسك لتخبرها اننا لم نعد صغاراً لذلك لابد وان تواجه العالم ، عن الماضى الذى يعود وعن شعورك الذى تتعجب بأنه صدق بعد كل هذه السنوات وعاد بالفعل يقول انك كنت فى ذكراه عندما يواجه مصائبه وكم كنت تتمنى ان تصير ضحكة ولو التى تفعها بجانب فمك ، عن اصدقائى فى الغربة وعن البعض الاخر الذى اصبحت صداقتهم غربة ، عن كونك وحيداً واصبحت تحب ذلك ، عن كف نفسك بالكتابة بنفس النبرة الحزينة البائسة كما فى الماضى ، عن احتقارك لها وشعورك بالاسف حالياً لانك تكتب مثلها ، عن عدم استطاعتك النوم مبكراً مهما حاولت وان حدث فلا يدوم اكثر من يوم واحد ، عن الشيطان الذى يصور لك اشخاص قد تركوا فيك الالم بينما هم فرحين بحياتهم مع من اختاروا البقاء معه ، عن إعاذتك للشيطان بعدها وابتسامتك لهم ، عن ما اردت البوح به وخانتك الكلمات طوال حياتك ، عن القلق مما لو قرأ الناس ما كتبت وظنوا بك الظنون ، عن ردك لهم انك مجرد انسان ، عن محبوبتك التى تحب غامبول والتى تتمنى لقاءها يوماً وتجدها حقيقة بدلاً من الخيال ، عن انغماسك فى قراءه الروايات التى تعيش فيها هرباً من روايتك التى تكتبها ايامك ، عن القراءه قبل النوم بإستمرار تجنباً للتفكير ، عن تلك الحبوب التى ظهرت فى وجهك ويملأك الكسل فى الذهاب للطبيب ، عن السير الطويل لعدة كليومترات بعد مشاهدة المباريات خاصة الدورى الاسبانى ، عن تشجيعك لبرشلونة الذى صار أقوى من تشجيعك للريال ، وعن الحياد احياناً بينهم فى المباريات المهمة ، عن النقد الدائم للريال لانك لا ترى ما تتمنى فيه ، وتجده فى برشلونة ، وخوفك من رحيل رونالدو وميسى يوماً عن الدورى الاسبانى الذى ربماينساه الناس بعدها ، عن توقى للذهاب لمنزلى الجديد وكتابة اسطر جديدة فى الحياة ، عن ... كذا وكذا وكذا 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق